احلى شباب وبنات العرب
اهلا بك زائرنا الكريم فى منتدى احلى شباب وبنات دمياط

هذا الرساله تعنى انك ليس مسجلا برجاء التسجيل حتى تتمكن من الدخول الى المنتدى وتشركنا ارائك ونحن نتشرف بيك فمرحبا بك

ملحوظه هامه
بعد تسجيل بيناتك ستأتيك رساله عبر البريد الالكترونى موجود فيها رابط التفعيل
لابد من تفعيلها حتى تتمكن من الدخول اللى المنتدى وشكرك لك زائرنا الكريم

احلى شباب وبنات العرب

منتدى لكل العرب
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخول  كل جديدكل جديد  س .و .جس .و .ج  علبه دردشه الاعضاء علبه دردشه الاعضاء  
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
adel hedo
احاديث عن الوقت واهميته Vote_rcap1احاديث عن الوقت واهميته Voting_bar1احاديث عن الوقت واهميته Vote_lcap1 
احمد النجيري
احاديث عن الوقت واهميته Vote_rcap1احاديث عن الوقت واهميته Voting_bar1احاديث عن الوقت واهميته Vote_lcap1 
مجنونته انا
احاديث عن الوقت واهميته Vote_rcap1احاديث عن الوقت واهميته Voting_bar1احاديث عن الوقت واهميته Vote_lcap1 
nadia
احاديث عن الوقت واهميته Vote_rcap1احاديث عن الوقت واهميته Voting_bar1احاديث عن الوقت واهميته Vote_lcap1 
heart broken
احاديث عن الوقت واهميته Vote_rcap1احاديث عن الوقت واهميته Voting_bar1احاديث عن الوقت واهميته Vote_lcap1 
roOmel
احاديث عن الوقت واهميته Vote_rcap1احاديث عن الوقت واهميته Voting_bar1احاديث عن الوقت واهميته Vote_lcap1 
tear smile
احاديث عن الوقت واهميته Vote_rcap1احاديث عن الوقت واهميته Voting_bar1احاديث عن الوقت واهميته Vote_lcap1 
dodo
احاديث عن الوقت واهميته Vote_rcap1احاديث عن الوقت واهميته Voting_bar1احاديث عن الوقت واهميته Vote_lcap1 
rana
احاديث عن الوقت واهميته Vote_rcap1احاديث عن الوقت واهميته Voting_bar1احاديث عن الوقت واهميته Vote_lcap1 
mera20
احاديث عن الوقت واهميته Vote_rcap1احاديث عن الوقت واهميته Voting_bar1احاديث عن الوقت واهميته Vote_lcap1 
المواضيع الأخيرة
» اكثر مواقف مضحكه تراها بحياتك
احاديث عن الوقت واهميته Emptyالإثنين سبتمبر 12, 2016 12:15 pm من طرف احمد النجيري

» فيلم القرد يتكلم 2017 حصريا
احاديث عن الوقت واهميته Emptyالإثنين سبتمبر 12, 2016 12:05 pm من طرف احمد النجيري

» الربح من الانترنت عن طريق الوقت وليس المال
احاديث عن الوقت واهميته Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 5:31 am من طرف احمد النجيري

» كيف اصبح هاكر
احاديث عن الوقت واهميته Emptyالجمعة أغسطس 26, 2016 6:56 am من طرف احمد النجيري

» اختراق الواي فاي مجانا
احاديث عن الوقت واهميته Emptyالجمعة أغسطس 26, 2016 6:40 am من طرف احمد النجيري

» جميع الطرق للتجسس علي الاجهزه الاندرويد
احاديث عن الوقت واهميته Emptyالجمعة أغسطس 26, 2016 6:17 am من طرف احمد النجيري

» زياده عدد اللايكات والكومنتات للفيس بوك
احاديث عن الوقت واهميته Emptyالجمعة أغسطس 26, 2016 6:01 am من طرف احمد النجيري

» جامعة المدينة العالمية
احاديث عن الوقت واهميته Emptyالثلاثاء يونيو 30, 2015 3:12 pm من طرف مسعد علي طه

» جامعة المدينة العالمية
احاديث عن الوقت واهميته Emptyالثلاثاء يونيو 30, 2015 3:10 pm من طرف مسعد علي طه

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 267 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو rehab فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2035 مساهمة في هذا المنتدى في 632 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 158 بتاريخ السبت سبتمبر 03, 2016 4:57 pm

شاطر
 

 احاديث عن الوقت واهميته

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد النجيري
مشرف عام
مشرف عام
احمد النجيري

عدد المساهمات : 287
نقاط : 4052
العمر : 25
المزاج المزاج : الحمد لله علي كل ما اعطانا

احاديث عن الوقت واهميته Empty
مُساهمةموضوع: احاديث عن الوقت واهميته   احاديث عن الوقت واهميته Emptyالأحد أبريل 17, 2011 11:29 am


فإنَّ أساس السعادة الدنيوية والأخروية تقوى اللهِ سبحانه، وتحقيق العبودية له – جل وعلا -, فمن اتقى اللهَ وعملَ بطاعتهِ أفلح ونجا, وجعل له من كلِّ ضيقٍ مخرجاً, ومن كلِّ همٍّ فرجاً, ورزقَهُ الله من حيثُ لا يحتسب, ومصداق ذلك في كتاب الله سبحانهُ في مواضع كثيرة, يقولُ تعالى: (( وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ)) (سورة الطلاق :2 -3),

ويقول: (( وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ )) (سورة النور :52).

وقت الإنسان وساعات ليله ونهاره، هي حياته ورأس ماله, وكلَّ يوم يمضي يهدمُ جُزءاً من العُمر, ويقربُ إلى القبر.

قال الحسن- رحمهُ الله-: (يا ابن آدم إنَّما أنت أيَّام, كلَّما ذهب يومٌ ذهب بعضُك).

فوقت الإنسان إذاً هو عُمرهُ في الحقيقة, وهو كما تُشاهدون يمرُّ مرَّ السحاب، ويمضي بسرعة, فما كانَ من هذا الوقت في طاعة الله وما يُقربُ إليها فهو النافع وهو الحياة الحقيقية, وما عدا هذا فليس محسوباً من الحياة، وإن تمتع فيه الإنسان كما تتمتَّعُ البهائم .

إنَّ الإنسان الجادَّ هو الذي يسعى في الاستفادة من وقته وشغله بما يعودُ عليه بالنفع العاجل والآجل, يسارع إلى استغلال الفراغ قبلَ الشُغل, والصحَّة قبل السّقم.

في صحيح البخاري عن النبي r قال: (( نعمتانِ مغبونٌ فيهمَا كثيرٌ من النَّاسِ, الصِّحَّةُ والفَراغُ )).

والمؤمن الجاد ليسَ لطاعته وعملهِ الصَّالح نهايةً إلاَّ بالموتِ، كما قالَ تعالى: ((وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ)) (سورة الحجر :99).

والسَّاعات أغلى من أن تُنفَق في أحاديث فارغة, أو مجالس لا غية، يُشاهَدُ فيها ما حَرَّم الله من صورٍ ونحوها, ويُسمعُ فيها المنكرُ من غناءٍ يُفسد القلب, وأفكارٍ تنحرفُ بصاحِبها عن الصِّراطِ المستقيم, وليس أضر على المرء من قُرناء السوء, فهم يُثبطون عن الخير، ويفتحُونَ على من يُجالسهم أبواباً من الشُّرورِ والفتن, ويهونون عليه المعصية, وهل آفةُ النَّاس إلاَّ من النَّاس, وهل كانَ على (أبي طالب) عندَ الوفاة أضر من قرناءِ السُوءِ، فلم يزالوا به حتى حالوا بينهُ وبين سعادة الأبد , فإيَّاكَ ومجالس المُثبطين من أصحاب اللهو والعبث والبطالة والمعاصي, فإنَّ طبعك يُسرقُ منهم وأنتَ لا تدري, وليس إِعْدَاء الجليسِ جليسَهُ بمقاله وفعاله فقط، بل بالنظرِ إليه، والنظر في الصورِ يُورِثُ في النفوسِ أخلاقاً مُناسبةً لخُلق المنظور إليه, ومن المُشاهد أنَّ الماءَ والهواءَ يفسدان بمجاورة الجيفة, فما الظنُّ بالنفوس البشرية الضعيفة . أهـ [صلاح الأمة 7/226] .

وَلا تَجْلِسْ إِلى أهلِ الدَّنَايـَا فَإِنَّ خَلائِقَ السُّفَهَاءِ تُعْـِدي
الأيَّامُ ثلاثةِ: الأمسُ قد مضى بما فيه, وغداً لعلكَ تُدركهُ, وإنَّما هو يومكَ هذا فاجتهد فيه، قال يحيى بن معاذ: إضاعةُ الوقت أشدُّ من الموت, لأنَّ إضاعةَ الوقت انقطاعٌ عن الحقّ, والموتُ انقطاعٌ عن الخلق.

من غفَل عن نفسهِ وأضاع دينَه, تصرَّمت أوقاتهُ, وعظُمَ فواتَه, واشتدَّت حسراتهُ, مسكينٌ كلَّ المسكنة, من ضيَّعَ الصلوات, وأكل المال الحرام, وظلمَ الناس, وتكلَّم بالباطل, وشاهدَ المُنكر, فيا تُرى ماذا ستكونُ حالهُ عندما يتحقَّقُ نزول الموت وحضور الأجل, وعندما يوقنُ بما عاشهُ من ضياعٍ يطلبُ الرُجعى فلا يُطاع، قد حِيلَ بينهُ وبين الاسترجاع, نعم، هيهات كيف يطلبُ الفائت, وكيف يردُّ الأمس الذاهب, (( وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّى لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَكَانٍ بَعِيد)) (سورة سبأ :52) , (( وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ)) (54) سورة سبأ .

فيـَا حسرات مَا إِلى ردِّ مِثلهـَا سبيلٌ وَ لو رُدَّت لَهان التَّحسُّرُ

هيَ الشَّهواتُ اللاءِ كانَت تحوَّلَتْ إلى حسراتٍ حينَ عَـزَّ التَّبَصُّرُ

فلـَو أنَّهـَا رُدَّتْ بِصبرٍ و قـوَّةٍ تحوَّلـنَ لذَّاتٍ وذو اللُّبِّ يُبصِر

ُ[صلاح الأمة 7/155]

فاعمل ما شئت لترى نتيجة العمل , واختر لنفسك ما يعود عليك من وقتك فإنَّه عائد عليك لا محالة, ولهَذا يُقالُ للسعداء: (( كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ)) (سورة الحاقة :24) .

ويُقال للأشقياء: ((ذَلِكُم بِمَا كُنتُمْ تَفْرَحُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَمْرَحُونَ)) (سورة غافر: 75).

سَأل الفُضيل بن عِياض- رحمه الله- رجلاً، فقال له : كم عمرك ؟ فقال الرجل : ستُّون سنة، فقال الفضيل: فأنت منذُ ستين سنة تسير إلى ربكَ تُوشك أن تصل . فقال الرجل: إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون، فقال الفضيل: من عرف أنَّهُ عبد لله وأنَّه راجعٌ إليه، فليعلم أنهُ موقوفٌ ومسؤولٌ، فليعد للسؤالِ جواباً، فقال الرجلُ: ما الحيلةُ؟ فقال الفضيل: يسيرة , تُحسنُ في ما بقيَ , يُغفر لك ما مضى, فإنَّكَ إن أسأت في ما بقيَ أُخذتَ بما مضىَ وما بقي .

فيا غافلاً عن مصيره, ويا واقفاً في تقصيره, سبقك أهل العزائم, وأنت في اليقظة نائم، سَأل سائلٌ بعض الصالحين فقال: أيجوزُ أن أفسح لنفسي في مُباح الملاهي ؟ فقال لهُ: عند نفسك من الغفلة ما يكفيها في الملاهي ملاهي , فاحذر البطالة والبطَّالين فإنَّهم قُطَّاع طريق .

يقول ابن الجوزي : ( أعوذ بالله من صُحبةِ البطَّالين, لقد رأيتُ خلقاً كثيراً يجرون معي فيما اعتادهُ النَّاس من كثرة الزيارة, ويُسمون ذلك التردد خدمة, ويُطيلون الجلوس, ويُجرون فيه أحاديث الناس وما لا يُغني , ويتخللهُ غيبة, وهذا شيءٌ يفعلُه في زماننا كثيرٌ من الناس, وربما طلبه المَزور، وتشوَّقَ إليه، واستوحشَ من الوحدةِ، وخُصوصاً في أيامِ التَّهاني والأعياد, فتراهُم يمشي بعضهم إلى بعض, ولا يقتصِرُون على الهناء والسلام, بل يمزجُون ذلك بما ذكرتُه من تضييع الزمان, فلَّما رأيت أنَّ الزمانَ أشرفُ شيءٍ, والواجبُ انتهابهِ بفعل الخير, كرهت ذلكَ، وبقيت معهم بينَ أمرين: إن أنكرت عليهم وقعت وحشةٌ لموضعِ قطْع المألوف, وإن تقبَّلتهُ منهم ضاعَ الزمان, فصرت أدافعُ اللقاء جهدي, فإذا غُلبتُ قصَّرتُ في الكلامِ لأتعجَّل الفراق, ثم أعددتُ أعمالاً لا تمنع من المحادثة لأوقاتِ لقائهم, لئلاَّ يمضي الزمانُ فارغاً, فجعلتُ من الاستعداد للقائهم قطع الكاغد, وبري الأقلام, وحزمُ الدَّفاتر, فإنَّ هذه أشياء لا بدَّ منها، ولا تحتاجُ إلى فكرٍ وحضورِ قلب, فأرصَدتُها لأوقاتِ زيارتهم لئلاَّ يضيعَ شيءٌ من وقتي).

ويقولُ أيضاً : (رأيتُ عموم الخلائق يدفعونَ الزمانَ دفعاً عجيباً: إن طالَ الليلُ، فبحديثٍ لا ينفع, أو بقراءةِ كتابٍ فيهِ غزاة وسمر, وإن طالَ النَّهارُ فبالنوم, وهم أطرافُ النَّهارِ على دجلة أو في الأسواق, فشبهتُهم بالمتحدثينَ في سفينةٍ وهي تجري بهم, وما عندَهُم خبر, ورأيتُ النَّادِرِينَ قد فهمُوا معنى الوجود, فهُم في تعبئةِ الزَّاد والتأهُبِ للرَّحيلِ, إلاَّ أنَّهم يتفاوتُون, وسببُ تفاوتهم قلَّةُ العلم وكثرته، بما ينفقُ في بلدِ الإقامة, فالغافلون منهم يحملُونَ ما اتفق, ورُبَّما خرجوا لا مع خفيرٍ, فكم ممن قد قُطعت عليه الطريق فبقي مفلساً ! .

فاللهَ الله في مواسمِ العمر, والبدار البدار قبلَ الفوات, واستشهدوا العلم, واستدلوا الحكمة, ونافسُوا الزمان وناقِشُوا النفوس, فكأنَّ قد حَدَا الحادي فلم يُفهم صوتهُ من وقع الندم.

هذا في زمنه، فماذا عسانا أن نقولَ في عصرنا هذا وقد اشتدَّت غُربةُ الدين, وانفتحت أبوابُ الشُبهاتِ والشهوات, وصرف بعضُ الناسِ أفضل الأوقاتِ لمُشاهدةِ الفضائيات, والتنقُّل بينَ القنواتِ ومُتابعةِ المُبارَيات, فضُيِّعَت الأوقاتُ، وأُهملت الصلواتُ, ونطقت الرُّويبضَةُ , وضَعُفَ الأمرُ بالمعروفِ والنَّهيُّ عن المنكر، فلا حولَ ولا قوةَ إلاَّ باللهِ.

استعينوا باللهِ, وأدُّوا فرائضَ الله , وأديمُوا ذكرَ الله, واحذروا العجزَ والتَّسويف, واليأس والقنوط, وابذلِوا من أوقَاتكم للدَّعوةِ إلى الله, وإرشاد عباد الله كلٌّ بحسبه, ومن كانَ لديه القدرةُ لمقاومةِ المنكر وكشفه, والردُّ على المُبطلين والعِلمانيِّين الذين يبُثُّونَ سُمُومَهُم في الصُّحفِ والمجلات وغيرها فليفعل, فإنَّ الردَّ على هؤلاءِ جهادٌ مشكورٌ وعملٌ مبرور .

أنتَ بيومِكَ لا بغَدِكَ وأمسِك , فاجتهد أن لا يمضي عليكَ يوم دُونَ خيرٍ تعمله, أو قريبٍ تصلُه, أو مريضٍ تزوره, أو مسلمٍ تنفعه, أو شرٍّ تدفعه, أو منكرٍ تنهى عنهُ, أو آياتٍ من القرآن تتلُوها, فإن ضعفْت عن جميعِ ما مضى فكفَّ شرَّكَ عن الناس، فإنَّها صدقةٌ منكَ على نفسك .

قال ابن مسعود t: (ما ندمتُ على شيءٍ ندمي على يومٍ غرَبَت فيه شمسُهُ نقص من أجلي ولم يزدَدْ فيه عملي) .

وقال الجُنيد لرجل وهو يَعِظهُ: (جِماعُ الخيرِ في ثلاثةِ أشياء: إن لم تُمضي نهاركَ بما هو لكَ فلا تُمضِهِ بما هُو عليك, وإن لم تصحبِ الأخيارَ فلا تصحبِ الأشرار, وإن لم تُنفقَ مالك في ما للهِ فيه رضا فلا تنفقهُ في ما لله فيه سخط) ، وهذا أقلُّ القليل, وإلاَّ فصاحبُ العزمِ لا يرضى بالقليل، وبابُ المُسابقةِ مفتوح .

قال حمَّادُ بن سلمة: ما جِئنا إلى (سليمان التَّيْمِي) في ساعةٍ يُطاعُ اللهُ فيها إلاَّ وجدناهُ مُطيعاً, إن كان في ساعةِ صلاةٍ وجدناهُ مُصلياً, وإن لم تكن ساعة صلاةٍ وجدناهُ إمَّا متوضِّأً أو عائداً مريضاً, أو مشيِّعاً لجنازة, أو قاعداً في المسجد، قال : (فكُنَّا نرى أنَّهُ لا يُحسنُ أن يعصي الله عزَّ وجل) . [الحلية 2/82] .

حافظُوا على حُدودِ الله, وأدُّوا الفرائضَ مع الجماعة في المساجد, واحذروا السهرَ على ما حرَّمَ الله, ومُجالسة الأشرار, فعمَّا قليلٍ يندمُ المفرِّطون, وينتبهَ الغافلون, ((وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ)).

_____معا تحيات احلى شباب وبنات دمياط____________
أحمد النجيري


احاديث عن الوقت واهميته %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85+%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%83%D9%85+%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احاديث عن الوقت واهميته
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلى شباب وبنات العرب  :: المنتدى الاسلامى :: قسم الاحاديث الدينيه-
انتقل الى: